بلجيكا تضيق ذرعا بالسجناء المغاربة وتبحث عن حل لترحيلهم

896
طباعة
طالب “بارت دي ويفر”، زعيم حزب التحالف الفلاماني “N-VA”، ببناء سجن بلجيكي في المغرب، يحول إليه السجناء المغاربة المقيمين بطريقة غير شرعية هناك.

ووفق السياسي البلجيكي، الذي حل بالمغرب، أول امس الثلاثاء، فإن عدد السجناء المغاربة في بلجيكا يبلغ 1200 سجينا من بينهم 500 سجينا غير شرعيا، تورطوا بجرائم في بلجيكا.

ونقلت صحيفة “لا ليبر” البلجيكية، عن “دي ويفر” قوله إن “الوقت قد حان لتنزيل اتفاقيات التعاون القضائي الموقعة بين المغرب وبلجيكا”، وأن بناء سجن بلجيكي في المغرب ينحو نحو تطويرها.

وفيما يعتقد “دي ويفر”، بفكرة بناء سجن بلجيكي في المغرب مستلهما تجربة إيطاليا التي قامت بنفس الأمر في ألبانيا، يبدو أن الأرقام التي يقدمها غير حقيقية البتة، كما سبق وصرحت وزيرة العدل هناك.

وكان زعيم الحزب الفلاماني قد دفع بهذه الفكرة في 2013، مقدما الأرقام التي سبقت الإشارة إليها، غير أن “آنيمي توتلبوم” وزيرة العدل آنذاك، أفادت بأن عدد السجناء المغاربة في بلجيكا هو 800 سجينا بينهم 190 سجينا غير شرعيا.

وسبق لـ”دي ويفر” أن قال قبل أربع سنوات “لو كنت وزيرا للعدل لعملت على بناء سجن بلجيكي في المغرب”، وهو ما ردت عليه الوزيرة “آنيمي” باستحالة ذلك نظرا للكلفة الباهظة لخطوة مماثلة.

بديل/وكالات

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.