حوالي 4 سنوات سجنا لعجوز مغربية متورطة في ترويج مخدرات بايطاليا

763
طباعة
أدانت محكمة مدينة بيرغامو بايطاليا، مهاجرة مغربية(ف. ب)، ذات 84 سنة، بثلاث سنوات و 8 أشهر سجنا، بعدما تم ضبطها متلبسة في يوليوز الماضي وهي تحاول إتلاف كميات من الكوكايين بمنزل ابنها الذي تم ضبطه متلبسا بترويج المخدرات.

وبحسب ما أورد موقع “مغربيني” فإنه بالإضافة إلى العجوز وابنها، تم إيقاف كذلك حفيدتها التي ضبط معها بدورها كميات مهمة من المخدرات الصلبة مثل الكوكايين والهروين، وكان الحكم الأقصى في القضية بعد عرض المتهمين على المحكمة من نصيب الجدة حيث استطاع ابنها ح. ل. ، 49 سنة، المتهم الرئيسي في القضية بالحصول على حكم مخفف بعدما التجأ إلى مسطرة الإعتراف لتتم إدانته بثلاث سنوات و7 أشهر، شهر أقل من والدته، بينما تمت إدانة الحفيدة ش.، 19 سنة،  بالسجن سنتين نافذة.

وكانت عناصر الكربنييري في 22 يوليوز ببلدة “غازانيغا” بنواحي بيرغامو قد ضبطت المتهم الرئيسي متلبسا بترويج المخدرات أمام بيته، وأثناء عملية تفتيش بيته حاولت والدته، تخليص ابنها، عندما سارعت بالدخول إلى حمام البيت وبدأت في اتلاف بعض الكميات من الكوكايين، إلا أن انتباه عناصر الكربنييري لحيلة الجدة، جعلها تلبس تهمة ثقيلة لنفسها.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.